بسم الله الرحمن الرحيم




مؤسسة عين الحقيقة الإعلامية



تقدم






الحمد لله والصلاة والسلام على الضحوك القتال وعلى آله وصحبه الأطهار أما بعد ..

ردًا على الحملات الإعلامية التي يقوم بها العالم كله ضد المجاهدين عمومًا والمجاهدين في جزيرة العرب خصوصًا والتي حملت كبر هذه الجريمة حكومة السعودية عبر الفتاوى والافتراءات على عباد الله المجاهدين
وعلى هذا قرر إخوانكم إنتاج اسطوانة البصيرة على مجاهدي الجزيرة والتي تستهدف توعية عامة المسلمين الذين يقعون تحت حملات التضليل وهم المتضرر الأول منها فنسأل الله بمنه وفضله أن يقبل منا هذا العمل وأن يبارك فيه ويزيد نشره

وننبه أن هذا العمل يمثل جزء من الهدف ويكتمل الهدف بجهد أنصار الجهاد بتوزيعهم هذه الاسطوانة على أرض الواقع















للتحميل برابط واحد
3.2 GB

للتحميل مقسم
300 Mb

روابط مباشرة:

روابط غير مباشرة
part01.rar
300 Mb
part02.rar
300 Mb
part03.rar
part04.rar
300 Mb
part05.rar
300 Mb
part06.rar
300 Mb
part07.rar
300 Mb
part08.rar
300 Mb
part09.rar
300 Mb
part10.rar
191 Mb






إصدارات سابقة لإخوانكم في
مؤسسة عين الحقيقة الإعلامية


عين الحقيقة 1

مع ملاحظة أنه تم تعديل خطأ زيادة الحجم

للتحميل برابط واحد

4GB
http://www.archive.org/download/AinHaq4GB/Ain-H.iso
http://www.archive.org/download/AinHaqeqa4GB/Ain-H.iso


للتحميل بروابط مقسمة
part01.rar
953 Mb
http://www.archive.org/download/abo....in-H.part1.rar
http://www.archive.org/download/haqe...in-H.part1.rar

part02.rar
953 Mb
http://www.archive.org/download/abo....in-H.part2.rar
http://www.archive.org/download/haqe...in-H.part2.rar


part03.rar
953 Mb
http://www.archive.org/download/abo....in-H.part3.rar
http://www.archive.org/download/haqe...in-H.part3.rar


part04.rar
953 Mb
http://www.archive.org/download/abo....in-H.part4.rar
http://www.archive.org/download/haqe...in-H.part4.rar


part05.rar
406 Mb
http://www.archive.org/download/abo....in-H.part5.rar
http://www.archive.org/download/haqe...in-H.part5.rar



















إخوتنا أنصار الجهاد يكتمل عملنا بنشركم هذه الإسطوانة على أرض الواقع وبدعمكم لنا بالملاحظات والاقتراحات لتطويرها

إخوانكم في
مؤسسة عين الحقيقة الإعلامية
1432 - 2011

لتكن لك بصمة في بناء قلعة الخلافة ولا تدخلها كضيف !